السيك العصري

تعد لعبة السيك العصري تطورا للعبة السيك التقليدي أشهر الألعاب الصحراوية حيث استبدلت كومة الرمل بطاولة خشبية و هذا عائد لكون العديد من الأسر الصحراوية استقرت بالمدن مما دعاها الى ابتكار طرق تقليدية للحفاظ على ثراتها الثقافي رغم تطور الحياة داخل الحواضر .


و السيك العصري لا يختلف على نظيره التقليدي فيما يتعلق بقوانين اللعب حيث ظل كما هو اذ لاتسمح بالتحرك لأي فرد من لاعب الفريقين على لبرا إلا إذا تمكن من إنجاز رمية تسقط فيها السيكات على وجه واحد قد يكون (الظهر) أو (الوجه)ليبتدئ التنقل بين الحفر على البرا في اتجاه الفريق الخصم وفقا لعدد النقط التي تسجل تبعا للوضع الذي تتخذه السيكات أثناء اللعب... ولعل المتأمل لشكل عناصر اللعبة وأدواتها سوف يلمح التلاقي الواضح بين اللعبة والمحيط الجغرافي مما يضفي عليها شعبية وقيمة اجتماعية.

 


    
جميع الحقوق محفوظة 2006-2019 © المجلس الملكي الاستشاري للشؤون الصحراوية