التربية الدينية : (التخرج من المسيد)


يتلقى الأطفال بالأقاليم الصحراوية تعليما تقليديا أوليا يبدأ بتعلم الحروف الأبجدية " الليف" أي الألف و" البــاي " أي البـــاء و" التاي"  أي التـاء...الخ . وذلك على يد فقيـــه الفريك " بلمسيد" الذي كان يؤدي دور المدرسة العصرية حاليا ، وبعد ذلك يتعلم الأطفال الأحرف المركبة " أبجد ، هوز ، حطي..." ثم البسملة وفاتحة القران الكريم ثم كتابة آية أو اثنتين ، ثم بعض السور القرآنية بالتدريج إلا أن يختم القران الكريم ، حيث يحتفي بالأطفال عن طريق تخضيب اليد بالحناء ويمدحون ويهنئون ، وتقدم عائلة الطالب المتخرج للفقيه   "مركوبا"  أي جملا متوسط الحجم على التقدير والامتنان على تعليم ابنهم.

 

 

 

 


    
جميع الحقوق محفوظة 2006-2019 © المجلس الملكي الاستشاري للشؤون الصحراوية