عين على

كتابان جديدان حول الصحراء المغربية على هامش أشغال اللجنة الأممية الرابعة بنيويورك

"ما تخفيه البوليساريو" لإسباني مختص في قضايا الإرهاب و"إرادة أقوى من الرمال" لفرنسي حول التنمية بالأقاليم الجنوبية

07-10-2011 كتابان جديدان حول الصحرء المغربية لمؤلفان إسباني ومغربي: "ما تخفيه البوليساريو" و"إرادة أقوى من الرمال" تم تقديمهما يوم الأربعاء بنيويورك، بموازاة لأشغال اللجنة الرابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة حول المخاطر التي تتهدد منطقة المغرب العربي, وتجربة التنمية المستديمة في الأقاليم الجنوبية للمملكة

ويشكل هذان الكتابان, وهما من تأليف, على التوالي, خوسي ماريا جيل كاري, المتخصص في قضية الصحراء, وهنري لويس فيديي الأستاذ بمجموعة مدرسة الدراسات العليا في مجال التجارة (فرنسا), مساهمة تهدف إلى إطلاع القارئ حول المخاطر التي تتهدد منطقة المغرب العربي, وتجربة التنمية المستديمة في الأقاليم الجنوبية للمملكة.

وأوضح السيد فيديي, للحاضرين خلال حفل التقديم, أنه اكتشف المنطقة لأول مرة في إطار رحلة بحث مع طلبته, مبرزا أن السلطات المغربية قامت بمجهودات لتحويل هذه المنطقة الصحراوية إلى أقاليم تتوفر على بنيات تحتية.

وأضاف السيد هنري-لويس فيديي أنه "في سنة 1976 لم يكن هناك ماء أو كهرباء أو طرق أو مدرسة أو مستشفى, حيث كانت المنطقة تتوفر فقط على مطار عسكري صغير, وقد رفعت السلطات المغربية هذا التحدي الحقيقي لتمكن هذه الأقاليم من تحقيق التنمية الاقتصادية".

ويعد مؤلف خوسي ماريا جيل كاري, الخبير الدولي في مجال الإرهاب والجريمة المنظمة, وهو من الإسبان القلائل الذين تناولوا الموضوع انطلاقا من مقاربة موضوعية, ثمرة عدة سنوات من البحث اكتشف خلالها العلاقة بين القاعدة في المغرب الإسلامي وتجار المخدرات من أمريكا اللاتينية و"البوليساريو".

وخصص هذا الكتاب "للصحراويين المحتجزين أو المختفين على يد +البوليساريو+", و"للإسبان ضحايا الأعمال الإرهابية للبوليساريو, وهو بعيد عن الأطروحات المغرضة التي تروجها وسائل الإعلام الإسبانية التي تقدم البوليساريو كحركة تقدمية.

وأصدر خوسي ماريا جيل كاري, الذي يشغل أيضا مديرا للمرصد من أجل الأمن الدولي والدراسات الاستراتيجية ورئيس "أوروغروب" الذي يوجد مقره بمورسيا (إسبانيا), العديد من التقارير, وأشرف على دراسات ميدانية حول الإرهاب بمنطقة المغرب العربي والعلاقة بين مرتزقة "البوليساريو" وتنظيم القاعدة في بلاد المغرب  

(خبر يهم ملف الصحراء الغربية / كوركاس)

 
 
 

  
  
جميع الحقوق محفوظة 2006-2019 © المجلس الملكي الاستشاري للشؤون الصحراوية